| اشترك عبر RSS

الدفع عن طريق الموبايل

01 May, 2011 | 5 تعليقات | مصنف في تجارة إلكترونية

أخبار حلوة جدا عن بدء تفعيل خدمة تحويل الأموال عن طريق الموبايل الشهر القادم في مصر.

ليه بقول أخبار حلوة وخصوصا لمن يريد الاشتغال بالتجارة الالكترونية على الإنترنت؟ لأننا زى ما اتلكمنا من قبل هنا عن طرق الدفع في الشرق الاوسط وكيف ان طريقة الدفع عند الإستلام هى في الحقيقة خطر على التجارة الإلكترونية وتخضع لكثير من المشاكل التي تنتج عن عدم جدية البعض في عملية الشراء.

الميزة في فكرة تحويل الاموال عبر المحمول هى ان معظم الناس عندها خطوط محمول بل وان كنت ازعم ان كل من عنده خط انترنت هو في الغالب ايضا يمتلك خط محمول ودة معناه ان فكرة الاضطرار الى اللجوء الى كروت الإئتمان التي لا يمتلكها الكثير ومن يمتلكها غالبا يخشى استخدامها على الانترنت لن تكون عائقا امام اتمام عملية البيع عن طريق الانترنت دون الحاجة الى طريقة الدفع عند الاستلام التي انقرضت منذ زمن في اغلب الدول وحل محلها طرق اخرى مثل Paypal وغيره.

لن يضطر المشتري الى الذهاب الى البنك لتحويل اموال او استخدام كارت فيزا قد يعرضه لسرقة رقمه ولن يضطر البائع الى تجهيز منتجات وارسالها ودفع تكاليف شحنها وفي النهاية لا يجد من يستلمها فترد اليه.. بل سيدفع المشتري عن طريق كروت الشحن المتوفرة في جميع المناطق لتعبئة رصيده وارساله الى رقم البائع ويحصل البائع على امواله عن طريق فروع شركات الاتصالات

في الأيام القادمة سيتبين كيفية استخدام هذه الطريقة وماهي الرسوم المطلوبة عندما تبدأ شركات المحمول في تفعيلها وسيتبين ايضا اذا كانت هناك حسابات خاصة للشركات والبائعين ام انها ستكون مجرد عملية تحويل اموال بين اشخاص عاديين لكن في كلتا الحالتين سيستطيع التجار الصغار الاستفادة منها ان شاء الله

هذه الخدمة الى جانب كونها ميزة كبيرة للتجار والمشترين فهى ايضا سوف تكون ميزة لشركات المحمول التي ستساهم في تنشيط التجارة الالكترونية وتحصل عمولات على كل عملية دفع تتم عن طريقها وبالتالي ستزيد ارباح هذه الشركات

تكلمنا من قبل عن ضرورة بناء الثقة والسمعة الحسنة للتاجر على الانترنت لان هذا ما سوف يجذب المشترين اليه وخاصة اذا تحولت طرق الدفع من الدفع عند الاستلام الى الدفع مسبقا سيلجأ المشتري دائما الى من يثق في نزاهته وجودة منتجاته ومن له سمعة حسنة وهذا بدوره سيؤدي الى تحسين نوعية التجارة الالكترونية في العالم العربي حيث سيتنافس الكل على كسب ثقة المشتري أولا عن طريق توفير منتجات عالية الجودة وتوفير ضمانات في حالة وجود عيب ما في السلعة .

الأوسمة: , , ,

ماذا تفعل عندما يحفر الجميع بحثا عن الذهب

06 October, 2010 | 1 تعليق | مصنف في تجارة إلكترونية

هتعمل ايه؟

هتعمل ايه لو كل الناس طلعوا يجروا على مكان بيقولوا ان فيه ذهب تحت الأرض؟

طبعا هتطلع تجري وراهم

اتفرجت على فيديو في الأجازة بيحكي قصة لطيفة جدا وبيطلع منها درس مهم للناس اللى دايما بتسأل طب انا عايز اعمل مشروع ابيع ايه؟

بيقولك زمان في واحد لقى ذهب في منطقة في كاليفورنيا وحصلت ضجة حوالين الموضوع دة وبدأ الناس يأتون من كل مكان بحثا عن الذهب وأملا في الوصول الى الثراء. لكن في الحقيقة الناس اللى استفادت وكسبت مش الناس اللى كانت بتحفر وتدور على الذهب. لأ . اللى كسبوا هما الناس اللى كانت بتبيع لهم أدوات الحفر 🙂

نظرية مش كدة؟

عشان كدة طلعت مقولة بتقول :” عندما يحفر الجميع بحثا عن الذهب كن انت من يبيع المعاول”

طب نستفاد ايه من النظرية دي؟

حاول تطبقها على وقتنا الحالي.. يعني هو الراجل في الفيديو ذكر امثلة منها مثلا الآي باد .. لما طلع بقت ناس كتيرة جدا عايزة تشتريه فالتاجر الذكي هو اللى ينتهز هذه الفرصة ويبيع اكسسوارات الآي باد زى الجراب مثلا … اعتقد الآي باد مش منتشر اوي عندنا زى هناك لكن مثلا ممكن المثال يطبق على البلاك بيري او الآى فون او الموبايلات بشكل عام لأن نسبة انتشارهم اعلى

ممكن كمان يطبق بشكل آخر بالنسبة للموبايلات عن طريق عمل وبيع تطبيقات الموبايلات… دلوقتي الهواتف دي ليها تطبيقات كتيرة جدا لكن قلما تجد تطبيقات خاصة بالعالم العربي او تطبيقات باللغة العربية

ايضا يمكن الاستفادة بهذا المبدأ في تقديم الخدمات .. احنا ذكرنا في انواع الشغل على الانترنت ان مش شرط انك تبيع سلعة لكن ممكن تقدم خدمة

مثلا دلوقتي فيه ناس كتير جدا نفسها تعمل مشاريع تجارية على الانترنت بس مش عندها خبرة تقنية في انشاء المواقع وسلة التسوق ممكن واحد يعمل مشروع عبارة عن سلة تسوق او موقع متكامل يستطيع الناس البيع من خلاله مقابل ايجار شهري نظير الاستضافة والبرنامج. يعني مثلا انا اشتري الدومين بتاعي واربطه بحسابي على موقع التسوق اللى انت عامله ويبقى ليا محل مخصوص بعنوان مخصوص لكن دون الدخول في متاهات البرمجة والسكريبتات مقابل اشتراك شهري

او مثلا احنا عندنا ازمة في طرق الدفع وانا شخصيا شايفة ان دي فرصة عظيمة جدا لشركات المحمول انها تستغل الحاجة دي لتحقيق مكاسب كبيرة جدا مقابل توفير طريقة للدفع بين الناس عن طريق ارقام التليفون

يعني مثلا انت هتشتري مني حاجة فتقوم بتحويل المبلغ المطلوب عن طريق رصيدك على التليفون وشركة المحمول تسمح لى بسحب هذا المبلغ كاش لأني طبعا مش هحتاج كل الرصيد دة لعمل مكالمات لكن نحتاج الى امكانية السحب كاش … هى شركة فودافون كانت عاملة النظام دة لكن للأسف إتلغى من فترة قريبة معرفش ليه .. يمكن كان فيه صعوبات في تطبيقه .. الله اعلم

طبعا شركة المحمول هتاخد نسبة مثلا 5% فتخيل لو كل عملية بيع تمت عن طريق الانتنرت في مصر أخدت عليها الشركة 5% هيكون مكسبها كبير ازاى

الخلاصة انك بتشوف منتج او حاجة عليها طلب شديد وبتحاول تبيع حاجة ترتبط بالمنتج دة ارتباط ثانوي زى الامثلة اللى ذكرناها وطبعا لو عصرت مخك ممكن تطلع افكار حلوة اكتر بس المهم لما تلاقي الجميع بيجري عشان يحفر ويدور عن الذهب ما تجريش وراهم

وفتكم بعافية

الأوسمة: , , ,

أفضل طريقة للدفع في الشرق الأوسط

11 July, 2010 | 8 تعليقات | مصنف في تجارة إلكترونية

الدفع عند الاستلام طبعا

لأ.. غلط

الطريقة دي احنا عايزين ننسفها اصلا .. ماحدش بقى بيستعملها في التجارة الالكترونية غيرنا للاسف الشديد… ولو فضلنا نستعملها يبقى عمرنا ما هنستعمل الدفع الالكتروني اللى هو من اساسيات التجارة الالكترونية

مش عارفة ليه محسسيني اننا متخلفين او اقل من غيرنا ولازم يكون لينا طرق دفع مخصوصة .. زى ما يكون معانا شهادة مكتوب عليها :”يعامل معاملة الأطفال،ما تخلوهوش يدفع على النت”!

للأسف الطريقة دي لو فضلنا ماشيين عليها ممكن نقضي على التجارة الالكترونية خالص… ازاى؟

هقول مثال بسيط: في ناس بتطلب مني تي شيرتات عن طريق سوق وبعد فترة لقيت شوية تي شحنات رجعت لى تاني بدون حتى ما تتفتح وما اتسلمتش فلما سألت ايه السبب قالولي واحد رجع في كلامه والتاني قال ماعوش فلوس! والتالت مش بيرد على موبايله وهكذا

خدوا بالكم بقى في كام واحد اتضر بسبب ان الناس دي بتهزر

  • انا اخدت الموضوع جد وطبعت التيشيرتات ودة كلفني وقت ومجهود وفلوس
  • أرامكس اخدت الموضوع جد وجت خدت مني الشحنة عشان توصلها ودة كلفهم وقت ومجهود وفلوس
  • سوق اخد الموضوع جد وكلم العميل اكد عليه قبل ما الطلب يطبع وبعدين لما الطلب ما اتوصلش سوق هو اللى اتحمل مصاريف الشحنة اللى اتاخدت من عندي ورجعت لى تاني .. ودة طبعا كلفهم وقت ومجهود وفلوس

كل اللى حصل دة بسبب الدفع عند الاستلام … لو واحد دفع ثمن السلعة على النت مقدما هيرد على تليفونه وهيقعد يستنى شركة الشحن عشان يستلم شحنته لأنها لو رجعتلى هو اللى هيتحمل مصاريف شحنها مرة اخرى

واحدة قريبتي كانت بتجيب حاجات من برة للناس وتخليهم يدفعوا بعد ما يستلموا لكن بردو للأسف في ناس كانت بعد ما هى تشتري الحاجة وتشحنها من امريكا وتدفع جماركها كانوا يقولولها لأ مش عايزين! وكانت بتضطر تعرض الحاجت دي للبيع وهى وحظها بقى

لو المواقف دي فضلت تتكرر للأسف في ناس كتير ممكن تبطل تشتغل من على الانترنت لأن الموضوع هيكون خسارته اكتر من ربحه

طب ايه الحل؟

الحل اننا نكون زينا زى كل البلاد التانية اللى بطلت تستعمل الطريقة دي… كتير جدا بلاقى مواضيع بعنوان:”أفضل طرق الدفع في العالم العربي”  ومناقشات عن ايه الطرق البديلة للدفع الالكتروني.. بصراحة بزعل جدا وبحس اننا للدرجة دي متأخرين لدرجة اننا عايزين نخترع لنا طرق مخصوصة؟

افضل طرق للدفع على النت في العالم العربي هى نفس طرق الدفع في العالم كله.. احنا مش ناقصين ايد ولا رجل

ولو موقع زى Paypal مش عايز يضيفنا احنا المفروض يكون عندنا القدرة اننا نعمل خدمة مماثلة ليه تساعد التجارة الالكترونية في العالم العربي بدل ما تموت قبل ما تبدأ . واصلا في مواقع غيره بتقبل الدول العربية زى Moneybookers مثلا .

هناك طريقة أخرى وهى الدفع عن طريق شبكات المحمول ودي انا لقيت مواقع بتقدمها لكن للأسف العمولة كانت عالية جدا يعني تصل الى 35%  ودة طبعا كتير جدا .. فلو شركات المحمول تعاونت في الموضوع دة ووفرت طريقة للدفع عبر كل الشبكات بعمولة معقولة دة هيكون حل هايل جدا وهيفتح سوق جديدة للشبكات دي

بعض المعوقات التي تقابل الناس في الدفع الالكتروني:

  • انا مش عندي حساب في البنك ازاى هدفع على النت

كنت كتبت مقال قبل كدة عن كروت الفيزا مسبقة الدفع مش بتحتاج يكون ليك حساب.. دي عاملة زى كروت شحن الموبايل كدة بتشحنها وتصرف اللى فيها ومش هيكون عليك اى ديون للبنوك.. انا شخصيا عندي اتنين وبشتري بيهم من امريكا وحتى مرة موقع كان ما بيقبلش كروت من خارج امريكا بردو قلت اجرب حظي ودفعت بيها ونفع 🙂  واشتريت من عليه بس حطيت العنوان بتاع صندوقي في ارامكس في امريكا بدل عنواني في مصر … مشي حالك يعني

  • انا خايف استعمل الكارت يتسرق رقمه

الكارت المسبق الدفع مش بينفع حد يشتري بأكتر من الفلوس اللى موجودة عليه فأفضل شيء انك تتركه فاضي طوال الوقت فحتى لو اتسرق رقمه مش هيلاقوا حاجة يسرقوها ولما تحب تشتري حاجة تشحنه وتستعمله علطول ويفضل انك ما تشتريش من مواقع غير موثوق فيها

  • انا مش واثق في البائعين على النت

الموضوع دة مهم جدا ودة اكبر دليل على اننا لو استعملنا طرق الدفع الالكترونية دة هيساهم في الرقى بالتجارة الالكتروينة لأن كل بائع هيكون عايز يبني ثقة بينه وبين المستهلكين والبائع اللى مش هيكون معروف بامانته محدش هيشتري منه .. فكل واحد هيقدم احسن خدمة عشان يجذب الناس لمتجره

لكن اذا كنت غير واثق في البائع يمكنك الشراء عن طريق موقع مثل Souq.com وهو بيكون وسيط بينك وبين البائع مقابل عمولة من البائع فقط ومش بيخلي البائع ياخد الفلوس الا بعد استلامك للسلعة

اتمنى ييجي اليوم اللى نبقى فيه زى الدول الأخرى ومش اقل منهم وتكون التجارة الالكترونية جزء اساسي من تعاملاتنا التجارية ويكون المستهلك العربي على درجة كبيرة من الوعى والجدية اللى تخليه لا “يعامل معاملة الأطفال”. والكلام دة مش معناه ان نسبة الناس اللى بتهزر ومش واخدة الموضوع جد عالية .. لا والله ابدا النسبة الأغلب محترمين جدا وجادين في معاملاتهم لكن لاحظ اننا لازلنا في البداية ومع ازدياد حجم التجارة هيزداد عدد المواقف اللى زى دي فلو تاجر صغير هيتحمل كل يوم مصاريف شحنة واحدة مثلا على الأقل دة معناه خسارة 600 جنيه في الشهر

الأوسمة: , , , ,