| اشترك عبر RSS

التسويق عبر الإيميل:أخطاء شائعة

25 June, 2011 | 7 تعليقات | مصنف في تسويق

التسويق عبر الإيميل من اهم طرق التسويق الإلكتروني ومن أفضلها من ناحية النتائج

لكن للاسف الشديد بعض الناس يسيء استخدام هذه الطريقة مما جعل  الناس تحجم عن اعطاء إيميلها لأى أحد خوفا منها من إستغلال ذلك بطريقة خاطئة كما سنوضح وهو ما أضر بهذه الطريقة كثيرا ولكنها لازالت طريقة فعالة جدا اذا استخدمت صح.

فكر في ذلك: أى احد يمكنه عمل “Like” لصفحتك على الفيس بوك لكن نفس ذلك الشخص سيتردد كثيرا قبل إعطاءك إيميله الشخصي ولذلك إذا قام بإعطائك إياه فهو دليل قوي على ان هذا الشخص بالفعل يريد السماع منك وعن منتجاتك وعنده قابلية كبيرة للتعامل مع شركتك

لذا فلا تسيء استخدام هذه الطريقة لأنك بهذا ستضر بشركتك قبل أى شيء وتفقد عملاء محتملين

  • أول خطأ يقع فيه البعض هو أخذ إيميلات الناس بدون استئذانهم

مرة واحدة صاحبتي قالت لي: عارفة؟ احنا ممكن لما بيتبعت لنا ايميلات “Forward” الى بتكون مبعوته لناس كتير ناخد إيميلات الناس منها ويبقى عندنا قاعدة عريضة من الإيميلات عشان نستعملها للتسويق”

قلت لها: طبعا استحالة اعمل كدة لان انا نفسي بستاء جدا لما بلاقي حد باعتلي ايميلات تسويقية بدون ما اكون انا الى اعطيته إيميلي الشخصي بنفسي لهذا الغرض

للأسف ناس كتير بتستخدم الطريقة دي بس هما مش عارفين ان دة بيضر بحملتهم التسويقية نفسها

ازاى؟

لما بتبعت إيميلات لناس كتير بتمر عبر فلاتر السبام الموجودة لمكافحة الرسائل المزعجة. لو عدد كبير من الناس عملك للإيميل بتاعك “Mark as Spam” الفلاتر دي بعد كدة هتتعامل مع عنوانك البريدي عل انه مزعج وبيرسل سبام وساعتها هتبعت رسائل تسويقية لن تصل الى ال “inbox” بتاع العملاء حتى لو هما موافقين ولكن ستصل الى مكان تجميع هذه الرسائل الى ان يقوم هؤلاء العملاء باضافة ايميلك الى قائمة العناوين الصديقة حتى تستطيع اجتياز الفلاتر والوصول الى بريدهم الطبيعي

أيضا لا تعتبر أن من أنشأ حسابا على موقعك عن طريق التسجيل بالبريد الإلكتروني هو بالضرورة يوافق على إستلام رسائل دعائية منك.. يجب عليك ان تعطيه هذا الاختيار عند التسجيل وان لم يختره فاحترم رغبته فى عدم إرادة استلام عروض منك فقد لا يهمه الأمر حتى وان ظننت انت ان العروض والخصومات هى شيئا مغريا لا يجب تفويته

  • تاني خطأ هو الSpam نفسه

نفترض ان الناس اعطتك عناوين إيميلاتها باختيارهم ولكنك ظللت ترسل لهم رسائل بشكل مكثف مما يجعلهم يندمون انهم قاموا باعطائك عناوينهم البريدية لأن لا احد يحب الإزعاج وكثرة الإزعاج لن تجعل الناس يشترون منك ولكن ستجعلهم مرة اخرى يضغطون على زر  “Mark as Spam”

وذلك ظنا منهم ان ذلك هو الطريقة الوحيدة لتفادي ايميلاتك المزعجة

وهو ما ينقلنا للخطأ الثالث

  • عدم إدراج طريقة تمكنهم من إلغاء اشتراكهم في  خدمتك البريدية

اذا لم تعط الناس طريقة لإلغاء اشتراكهم اذا ما ارادوا ذلك لاى سبب كان فستعطي انطباعا بأنك قمت بتوريطهم في شيء لن يقدروا الرجوع عنه وسيضطرون الى اللجوء الى فلاتر السبام للتخلص من إيميلاتك

ولكن يمكنك دائما ان تدرج لينك مكتوب عليه Unsubscribe حتى تعطي للناس اختيار الخروج من هذه الليستة البريدية

  • عدم تقديم شيئا جديدا

إن لم تجد ما تكتبه او تعرضه فلا ترسل شيئا!

الأفضل لك ان ترسل إيميل كل فترة على ان ترسل إيميل كل يوم لا يحتوي شيئا جديدا او مميزا يهم الناس..فالتسويق عبر الإيميل ليس مثل الكتابة على صفحة الفيس بوك او تويتر

قد تكتب على الفيس بوك كل صباح: صباح الخير ..عاملين ايه انهاردة.. ربنا يوفق طلاب الثانوية العامة…الخ

ولكن عبر الإيميل لا ترسل الا ما كان امرا مهما فعلا او عرضا مغريا او منتجا جديدا

قد تهنئ الناس بمناسبة العيد مرتين في العام ولكن بالتأكيد لن تصبح عليهم كل صباح

  • عدم قياس النتائج

مثل اى طريقة أخرى للتسويق يجب عليك قياس النتائج ومعرفة مدى فاعلية تلك الطريقة مع السوق الذي تستهدفه

هناك مواقع تقدم خدمة البريد وتجعلك تتابع كم عدد الناس الذين فتحوا البريد ونسبة من قاموا بالضغط على اللينك وذهبوا الى متجرك وعدد من قاموا بمشاركة هذا البريد مع اصدقائهم سواء عن طريق الايميل او عن طريق مواقع مثل تويتر و فيسبوك

وقتها ستعرف عبر هذه النتائج اذا كانت طريقتك في التسويق صحيحة او تحتاج لبعض التعديل (او ربما تكتشف ان التسويق عبر الايميل لا يأتي باى نتائج بالنسبة لتجارتك)

عن طريقة النتائج ستعرف ايضا اى انواع العروض تحظى بإعجاب الناس أكثر فتكرر هذه العروض من وقت لآخر

وفي النهاية إذكرك مرة أخرى أن من قرر إعطاك بريده الإلكتروني هو بالتاكيد يريد السماع منك وعن عروضك فلا تجعله يندم على هذا القرار

الأوسمة: , ,